قضايا الساعة

Share on email
Share on twitter
Share on facebook
Share on whatsapp

حول قضية اللاجئين السوريين

بينـــت التصريحـــات وردات الفعـــل بشـأن ملـــف اللاجئيـــن الســـوريين، والتـــي صـــدرت بمناســـبة زيـــارة رئيـــس الجمهوريـــة ووزيـــر الخارجيـــة إلـــى روســـيا وانعقـــاد القمـــة العربيـــة الثلاثيـــن فـــي تونـــس، حـــدة الانقســـام الداخلـــي وتمـــادي القـــوى السياســـية فـــي توظيفـــه لخدمـــة أجنداتهـــا. ويتـــم التـــداول بمصيـــر أكثـــر مـــن مليـــون ونصـــف لاجـــئ ولاجئـــة ســـوريين مـــن دون أي اعتبـــار لمـــدى ســـوء ظـــروف معيشـــِتهم/ن ومـــدى إمكانيـــِة اســـتعادة حيـــاة كريمـــة لهـــم ولهـــن أينمـــا كانـــوا، فـــي ظـــل التســـوياِت التـــي يمكـــن أن تشـــهدها المنطقـــة. 

اللجــوء الســــوري إلى لبنـــــــان لــــم يكن خيـــــارا ولا رفاهيــة؛ بـل جــــــــــاء نتيجــــة تعاطــــــــي النظـــــام مع أزمتــه السياسيــــــــة حيــن قمـــع تحـــــــركات ســــــلمية بالعنــــف والتعذيب، وبـات شعبه ضحيــــــة نزاعـــات إقليمية ودولية وجرائـم حرب ترتكب علـــــى أرضه. 

وفـي حيـن نعـي تمامـا مـدى تبعـات الحجـم الهائـل للاجئيـن وعـدم قـدرة لبنـان علـى اسـتيعابه، نؤكـد علـى أن موقفنـا مـن هـذه القضيـة مبنـي علـى مبـدأ الكرامـة وحقـوق الإنسـان وحـق الشـعب السـوري فـي تقريـر مصيـره. ولحيـن توفـر شـروط العـودة الآمنـة بغطـاء وضمـان مؤسسـات الأمـم المتحـدة ذات الصلـة، يقتضـي أولا سـحب هـذه القضيـة مـن التجاذبـات السياسـية والتوظيـف الرخيـص الـذي اعتـادت اعتمـاده مختلـف القـوى السياسـية لحقـوق اللاجئيـن فـي لبنـان. ولكـي تتمكـن الحكومـة مـن تخفيـف وطـأة اللجـوء علـى المجتمـع اللبنانـي مـن جهـة، والضغـط علـى المجتمـع الدولـي ليتحمـل مسـؤولياته مـن جهـة أخـرى، لا  بـد مـن إلغـاء نظـام الكفالـة المعمـول بـه لمـا يـؤدي إلـى انتهـاكات صارخـة لأدنـى حقـوق الإنسـان والـذي فـي آخـر المطـاف فشـل فـي «حمايـة اليـد العاملـة اللبنانيـة»، كمـا يتـذرع البعـض، بـل علـى العكـس سـاهم فـي تشـجيع العمـل اللانظامـي فـي ظـل ظـروف مزريـة فـي حيـن لا تـزال نسـب البطالـة لـدى اللبنانييـن/ات تتصاعـد. 

نطالـب الحكومـة اللبنانيـة بتحمـل مسـؤولياتها وببـدء العمـل علـى تنفيـذ خطـط واسـتراتيجيات أشـبعت دراسـات وتوصيـات، إنمـا ظلـت حبـرا علـى ورق، تعالـج جديـا تبعـات أزمـة إنسـانية كارثيـة تطـال اللبنانييـن/ات والسـوريين/ات معـا.

حول ملف الكهرباء

تعليقـا علـى مقـررات لجنـة الطاقـة الوزاريـة التـي صـدرت يـوم الخميـس 4 نيسـان 2019، تشـدد «بيـروت مدينتـي» علـى أن يبـادر المعنيـون فـــورا إلـــى اتخـــاذ إجـــراءات تقنيـــة بســـيطة وبديهيـــة كان يقتضـــي تنفيذهـــا الأمـــس قبـــل اليـــوم تبـــدأ بمعالجـــة مســـألة التوزيـــع مـــن خـــلال إصـــلاح الشـبكة، بحيـث يـؤّدي ذلـك إلـى وقـف الهـدر الهائـل الـذي بلغـت نسـبته اليـوم %30، أي ثلـث الطاقـة الكهربائيـة المتوفـرة. وفـي حـال تـم العمـل علـى تحسـين الجبايـة، بالإضافـة إلـى إصـلاح الشـبكة، يمكـن زيـادة مدخـول مؤسسـة كهربـاء لبنـان لأكثـر مـن 600 مليـار ليـرة لبنانيـة سـنوياً.

حول الموازنة وخفض العجز

تديـــن «بيـــروت مدينتـــي» مـــا يتـــم تداولـــه لـــدى الســـلطة الحاليـــة مـــن طروحـــات لمعالجـــة العجـــز فـــي خزينـــة الدولـــة حيـــث تأتـــي الحلـــول إمـــا بزيـــادة الضرائـــب والرســـوم، وإمـــا بالتخفيـــف مـــن عـــدد الموظفيـــن فـــي الدوائـــر الحكوميـــة، أو الإثنيـــن معـــا؛ فـــي ظـــل تغييـــب نتائـــج الهـــدر الهائلـــة المترتبـــة عـــن الإيجـــارات الحكوميـــة، والتغاضـــي الكامـــل عـــن الاعتـــداء علـــى الامـــلاك البحريـــة والفوضـــى العارمـــة فـــي مرافـــق المطـــار والبحـــر والجمـــارك، وغيرهـــا مـــن المزاريـــب التـــي لا تحصـــى. فمـــن الثابـــت أن مســـألة التوظيـــف فـــي القطـــاع العـــام لا تعالـــج حصـــرا بزيـــادة أو تخفيـض العـدد، بـل تتطلـب اعتمـاد منهجيـة توظيـف تعتمـد الكفـاءة والحاجـة بـدلا مـن سياسـية التنفيـع والزبائنيـة التـي أدت مـن جهـة إلـى 

تعيينـات شـبه وهميـة فـي بعـض القطاعـات فـي حيـن تفتقـد قطاعـات حيويـة أخـرى إلـى مـوارد بشـرية متخصصـة. كمـا وتسـتغرب «بيـروت مدينتـي» كيـف للحكومـة أن تتجـرأ بعـد علـى طـرح سياسـية ضريبيـة غيـر عادلـة تزيـد مـن الأعبـاء الماليـة علـى ذوي الدخـل المحـدود وتطـال الخدمـــات الأساســـية، وفـــرض رســـوم جديـــدة قبـــل أن تضـــع خطـــة جديـــة وآليـــات رقابـــة تعالـــج الاهتـــراء الاداري ومســـألتي الجبايـــة والتهـــرب الضريبـــي، التـــي يدفـــع ثمنهـــا فـــي آخـــر المطـــاف ذوي الدخـــل المحـــدود الذيـــن لا يلجـــأون إلـــى غطـــاء سياســـي أو طائفـــي لمخالفـــة القانـــون. 

الحكومـــة والبرلمـــان الحاليـــان اليـــوم أمـــام اســـتحقاق مفصلـــي: فبعـــد أن أقـــرت الموازنـــة عـــام 2017 «بطلـــوع الـــروح» فـــي حيـــن كانـــت الموازنـــات العامـــة منـــذ العـــام 2005 لا تـــزال «معلقـــة» وحســـابات الإدارة الماليـــة النهائيـــة منـــذ العـــام 1993غيـــرمنجـــزة وفـــقا لأصـــول، ننتظـــُرمـــن حكومـــة «إلـــى العمـــل» معجـــزة (ربمـــا؟) للشـــروع فـــي تحويـــل الموازنـــة مـــن عمليـــة حســـابية تقنيـــة بحتـــة 

إلـــى سياســـات اقتصاديـــة اجتماعيـــة تصـــون حقـــوق المواطـــن/ة ومصالحـــه\ا، وأن تتوقـــف عـــن ســـد عجزهـــا وتغطيـــة ســـوء إدارتهـــا علـــى حســـابنا. كمـــا وننتظـــر مـــن البرلمـــان الاضطـــلاع بـــدورها لـــذي لا يـــزال يعتمـــد، منـــذ الحـــرب الأهليـــة، مقاربـــة حولـــت أمـــوال الخزينـــة العامـــة إلـــى مـــال ســـائب، يتيـــح المجـــال إلـــىســـرقته وتبذيـــره ويغيـــب دوره الرقابـــي لجهـــة حســـن إدارة ماليـــة الإدارة العامـــة. 

نشاطـات بيــروت مدينتـــي

مســــــاحة نقــــــــــاش حـــــــول الحلـــــــــول المســــــــــــــتدامة الملائمــــــــــــــــة لإدارة النفايـــات فـــي لبنـــان 


اسـتكمالاً لعملهـا علـى ملـف إدارة النفايـات، نظمـت «بيـروت مدينتـي» وائتـلاف إدارة النفايـات مسـاحة نقـاش تحـت عنـوان «ليـه المحـارق مـا بتناســب واقعنــا؟ وشــو فينــا نعمــل؟» فــي المــدور يــوم الســبت 30 آذار 2019 بشـأن خطـط بلديتـي بيـروت والجديـدة لجهـة اعتمـاد المحـارق، والآثـار التـي يمكـن أن تنتـج عنهـا ومـا يجـب القيام به. شـارك فـي النقاش ممثلــون عــن الأحيــاء وعــن مجموعــات سياســية وناشــطون وأخصائيــون. واســتهل النقــاش بمداخــلات حــول أضــرار المحــارق وأســباب عــدم ملاءمتهــا للواقــع اللبنانــي البيئــي والاقتصــادي والمؤسســاتي، وماهيــة الطروحــات البديلــة التــي يمكــن اعتمادهــا. وفــي هــذا الإطــار، قامــت ســليمى شــامات وناهــدة خليــل مــن «بيــروت مدينتــي» بمداخلتيــن؛ الأولــى ركــزت علــى مــدى تأثيــر المحــارق علــى الصحــة العامــة، والثانيــة عرضـت مبـادرة «مدينتـي تفـرز» ونمـوذج «الفـرزمـن المصـدر» اللذيـن طبقــا فــي «حــي البطركيــه» بالتنســيق مــع مجموعــة الحــي، وقــد لقيــا ترحيبـا مـن أهالـي وسـكان الكثيـر مـن الأحيـاء فـي بيـروت الكبـرى وفـي مناطــق أخــرى خــارج العاصمــة، حيــث أبــدوا اســتعدادهم لتطبيقهمــا. وفــي هــذا الســياق، شــددت «بيــروت مدينتــي» علــى ضــرورة مشــاركة ســكان الأحيــاء فــي العمــل المحلــي، وممارســة المواطــن/ة لمســؤوليته/ا والانخــراط فــي تطبيــق حــل مســتدام صحــي وبيئــي لأزمــة النفايــات المزمنــة مبنــي علــى التخفيــف وإعــادة الاســتعمال والتدويــر. 

المشـــــــــاركة فـــي نقـــــــــاش بشـــأن الأحــــــــــوال الشـــــــــخصية المدنيـــة

تحـت عنـوان «الحـق فـي الـزواج المدنـي فـي لبنـان: بيـن القانـون والممارســـة» شـــاركت بيـــروت مدينتـــي فـــي لقـــاء نظمْتـــه كليـــة العلـــوم السياســـية والإدارة العامـــة فـــي الجامعـــة الأميركيـــة فـــي بيـــروت. حضـــر اللقـــاَء عـــدد مـــن طـــلاب الماجســـتير وأســـاتذة ومعنييـــن. شـــاركت فـــي النقـــاش نايلـــة جعجـــع مـــن «بيـــروت مدينتـــي»، حيـــث عرضـــت مختلـــف النصـــوص الدســـتوريِة والقانونيـــة التـــي تكـــرس حـــق اللبنانييـــن واللبنانيـــات فـــي تنظيـــم شـؤونهم العائليـة علـى أسـاس قوانيـن مدنيـة تصـدرعـن البرلمـان 

وتخضـــُع لآليـــات رقابيـــة ودســـتورية؛ وشـــددت علـــى أن الحـــق مكـــرس أصـــلا فـــي التشـــريع اللبنانـــي إنمـــا يقتضـــي تنظيمـــه. وفـــي هـــذه المناســـبة، شـــرحت خلفيـــة تســـجيل زيجـــات مدنيـــة تـــم عقدهـا فـي العـام 2014 علـى الأراضـي اللبنانيـة، وكيـف تقاعسـت وزارة الداخليـــة فيمـــا بعـــد عـــن ذلـــك فـــي مخالفـــة صارخـــة للدســـتور وانتهـــاك للحقـــوق المكتســـبة، وســـبل المضـــّي قدمـــا.

حـــــــرج بيروت محميــــــــــــة مع رسم دخــــــــــول؟

أما لجهة المواضيع المدرجة، ترحب «بيروت مدينتي» بإقرار قانون يصنف حرج بيروت كمحمية، إلا أنها تعارض في  الوقت نفسه صلاحية فرض رسوم دخول للجهة المشغلة على العامة، وهذا أمر يتضارب مع مبدأ مجانية استعمال الملك لعام على قدم المساواة. وعليه، تطالب بيروت مدينتي البرلمان بتأدية دوره الرقابي وبتعديل هذا القانون بما يضمن مجانية إستعمال الحرج والبحث عن موارد أخرى لغايات تشغيله وصيانته مستندة على دراسة علمية وشفافةٍ.

المحاصصـــــــــــــة الطائفية تصـــــــــل إلى المناطـــــــــــق الحرة 

أخيرا، وبعد أن سقطت أيضا صفة العجلة عن الاقتراحين المتعلقين بإنشاء مناطقٍ حرّة في صور والبترون، تناشد «بيروت مدينتي» النواب إعادة النظر بغاية إقرارهما. وهنا لا بد أن نسائل المعنيين ما إذا كان الغرض من هذه التشريعات خدمة المحاصصات الطائفية حيث، وبالرغم من إقرار القانون نفسه بشأن المنطقة الاقتصادية في مدينة طرابلس (أكثرية سنية) منذ العام 2008، لم ترى آليات التطبيق النور وظل القانون حبرا على ورق. إلا أن ذلك لم يمنع بعض النواب من الضغط باتجاه اعتماد الإطار نفسه في مدينتي صور (أكثرية شيعية) والبترون (أكثرية مسيحية) وذلك دون الاستناد إلى حقائقٍ أو أدلة تظهر كيفيَة المساهمة في النمو الاقتصادي في هذه المدن.

ورشــــــــة عمـــــــــــــل حـــــــول المنطقة العاشــــــرة في بيـــــــروت

اسـتكمالا لمشـروع «بيـروت، المنطقـة العاشـرة» التـي أطلقتـه «بيـروت مدينتـي» العـام الماضـي علـى ضـوء قـرار المجلـس البلـدي بوضـع قسـم مـن المنطقـة العاشـرة قيـد الـدرس، تـم تنظيـم ورشـة عمـل بالتعـاون مـع مختبـر المـدن فـي الجامعـة الأميركيـة فـي بيـروت فـي 30آذار 2019، حيــث شــارك 12 مــن الفنييــن والمتخصصيــن فــي الشــؤون المدنيــة والســاحلية. هدفــت الورشــة إلــى مراجعــة وتطويــر التوصيــات التــي توصلــت 

إليهــا الدراســة وذلــك فــي ســبيل جعــل شــاطئ بيــروت مســاحة عامــة متواصلــة تشــكل حافــزا اقتصاديــا، كمــا تحافــظ علــى قيــم المدينــة الثقافيــة والاجتماعيـة والبيئيـة. وفـي هـذا السـياق، عرضـت منـى فـواز مـن «بيـروت مدينتـي» الخطـوات المسـتقبلية الآيلـة إلـى وضـع هـذه المـادِة العلمية بتصـرف الجهـات المعنيـة وصانعـي القـرار للشـروع فـي تنفيذهـا، وذلـك بالتعـاون والتشـبيك مـع مجموعـات أخـرى تشـارك الرؤيـا نفسـها. 

ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت ورشة عمل ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت حول المنطقة ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت العاشرة في بيروت

  • ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت
  • ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت
  • ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت

ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت

ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروتورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت v ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروتv vور ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروتورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت ورشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروتشة عمل حول المنطقة العاشرة في بيروت