مدونة لقواعد السلوك

توطئة:

المبادئ العامة الراعية لحملة “بيروت مدينتي” (فيما يلي “الحملة”): وهي مبادئ تعكس رؤيتنا للسلطة المحلية، ولمدينة بيروت ولكيفية تنظيم العمل فيما بيننا. كما تفند مجموع الآليات والتوجيهات التي ترعى كيفية صياغة برنامج الحملة (فيما يلي “البرنامج”) واعتماده وبلورته وتنفيذه، فضلاً عن توضيحها لبعض الأُطر التوجيهية الواجب إتباعها مع كل شخص طبيعي أو معنوي عام أو خاص ترتأي الحملة التعامل معه من أجل تحقيق أهدافه
نطاق التطبيق: تطبق هذه المبادئ على المرشحين وأفراد اللجان المختلفة، أعضاءً كانوا أم مقررين، والمتطوعين وجميع العاملين في إطار الحملة (والمشار إليهم فيما يلي جماعياً ب”المشاركين في الحملة أو المشاركين”).

وعليه،
نلتزم كمشاركين في الحملة بكافة المبادئ والقيم المنصوص عنها في هذه المدونة (والمشار إليها فيما بعد ب” “المدونة”) ونتعهد بأن نتقيد بها في كافة أعمالنا المتعلقة أو المتفرعة أو التي تأتي أثناء أو بسبب أو بمناسبة العمل في إطار الحملة.


رؤيتنا للسلطة المحلية:

تداول السلطة: نؤمن بتداول السلطة وفق أسس ديمقراطية ومن خلال انتخابات نزيهة وشفافة وعدم احتكارها من قبل أي طرف سياسي أو عسكري أو اقتصادي أو طائفي أو غيره ونرفض رفضاً قاطعاً التمديد اللاقانوني واللادستوري لأي شخص أو هيئة.

حق الاقتراع والترشح في النطاق البلدي: نؤمن بأن الحقوق المدنية والسياسية للأفراد لاسيما حقي اقتراع والترشح هي حقوق أساسية لا يجب أن يُحرم منها أي فرد دون سند قانوني.

المساواة وتمثيل مختلف شرائح المجتمع: نؤمن بأن العملية الانتخابية عموماً والبلدية خصوصاً يجب أن يتمثل فيها مختلف شرائح المجتمع، فلا نميز على أساس اجتماعي أو اقتصادي أو جندري أو طائفي أو عرقي أو طبقي أو أي أساس تمييزي آخر.

كفاءة وتمرّس: نؤمن بأن معايير الكفاءة والخبرة والتمرس والجهد والعمل الجدي هي الأساس لاستحقاق أي مركز أو عمل أو منصب ولاسيما استحقاق الانتخابات البلدية. ونرفض أي طرق أو سُبل غير قانونية أو غير شرعية للوصول إلى منصب في السلطة أو لتحقيق أهدافنا؛

شفافية ومساءلة ومحاسبة: نؤمن بأن أعمالنا التي تتعلق بشؤون الناخبين والمقيمين خاصة والجمهور عامة يحكمها مبدأي الشفافية والوصول إلى المعلومات. كما نؤكد بأن المساءلة والمحاسبة هما ركيزتان أساسيتان في أي عمل يتعلق بالشأن العام وعليه نتعهد بضمان حق جميع المعنيين بالوصول إلى المعلومات من خلال مأسسة آليات تشاركية وتشاورية وإنتاج وتوفير المعلومات والاستجابة بشفافية لآليات المساءلة والمحاسبة، والتصدي إلى أي عمل أو محاولة لهدر الأموال البلدية أو تبديد المال العام أو لتغطية أعمال الفساد والصفقات والتوظيفات بالواسطة وكافة أشكال الزبائنية.


رؤيتنا لمدينة بيروت:

نطمح إلى إعادة تثبيت موقع المدينة، بيروت عاصمة لبنان ومدخله؛

نسعى إلى تكريس روح المدينة، بيروت النابضة والمنفتحة والحاضنة والمتاحة ومتعدّدة الثقافات والملتزمة التنمية المستدامة وطويلة الأمد؛

نضع نوعية حياة الناس في صلب أولويات المدينة من خلال اعتماد وتفعيل وتنفيذ خطط واستراتيجيات متكاملة ومركّبة وشاملة تستجيب لحاجات الناس وتكرّس حقهم في السكن والنقل والرفاهية والتواصل والسلامة والصحة وغيرها من الحقوق الأساسية.

نرى مدينة بيروت كمركز اقليمي للثقافة والاقتصاد، متعددة سوسيولوجياً، وممكنة الوصول للجميع .

نرى مدينة بيروت خضراء، مليئة بالمساحات العامة المشتركة ذات الواجهة البحرية القابلة الوصول للجميع.

نعمل على تقديم مجموعة من الخيارات السكنية للاستجابة لاحتياجات ساكنيها المتعددة، فضلاً عن التشبيك مع محيطها للاستجابة الى احتياجات التنقل والسكن في المدينة.

نطمح لان تكون مدينة واعية إلى استهلاك المواد والموارد الطبيعية والى إنتاجها من النفايات والطاقة وأن تضطلع في أفضل الممارسات التي تنتهجها المدن الحديثة.

نجهد ليؤمن سكان بيروت بمدينتهم لأنها تشاركية وتفاعلية وتستجيب لاحتياجاتهم وتؤمّن القنوات الوافية للتعبير عن همومهم وتؤثر على مستقبل مدينتهم.

نكرس مبادئ الشفافية والمساءلة والمحاسبة والوصول إلى المعلومة كركيزة للعمل البلدي في بيروت.


المبادئ والقيم الأساسية المشتركة فيما بيننا:

آلية اتخاذ القرارات: المشاركة والتمثيل وإدارة الخلاف والاختلاف

نؤمن بالحوار والمشاركة الفعّالة على كافة الأصعدة التقريرية والإدارية والإجرائية؛

نسعى إلى اتخاذ القرارات بالإجماع والتوافق بشكل تعاوني وغير هرمي، وفي حال تعذّر ذلك فبالأكثرية؛

نلتزم بالقرارات التي تؤخذ من قبل المجموعة وفق المبادئ المذكورة أعلاه سعياً إلى تعزيز روح التضامن والتوافق ومراعاة المصلحة العامة للحملة وحرصاً على إدارة الاختلاف والخلاف؛

نسعى قدر الإمكان إلى تفادي الانشقاق والجمود والحفاظ على صلة التواصل والحوار فيما بيننا.


الحرية والتعددية للمشاركين في إطار جامع:

نحن أفراد أحرار ومستقلون نلتزم بعدم الاصطفاف الحزبي والطائفي؛

نؤمن بالحملة كفسحة حوار دائم حول جميع القضايا؛

نحترم التعددية والاختلاف فيما بيننا ضمن المبادئ العامة الراعية للحملة.


علاقة الحملة مع الناخبين والمقيمين:

نؤمن بلغة المشاركة والحوار مع الناخبين والمقيمين؛

نمتنع عن ممارسة أي ضغوطات على الناخبين لاسيما تلك التي تنطوي على رشاوى أو شراء أصوات أو إكراه غير مشروع؛

نحترم حرية الخيار.


الكفاءة

نعتمد في عملنا على استثمار الكفاءات المتوافرة فيما بيننا من أجل توزيع المهام وتوفير الفرص لكل من يرغب في المشاركة؛

نتعهد في استثمار طاقاتنا وخبراتنا لإنجاح الحملة وتوخّي المصلحة العامة؛

نسعى إلى تقديم الحلول العلمية والعملية والمستدامة.


النزاهة والمصداقية:

نتعهد أن تتصف جميع تصرفاتنا وأقوالنا بالنزاهة والمصداقية بهدف تكريس الشفافية التامة في علاقاتنا مع الغير أكانوا ناخبين أو مشاركين في الحملة؛

نتعهد الالتزام بمبادئ النزاهة والوضوح والدقة والاستقامة خلال تأديتنا لأي عمل إداري أو إجرائي أو مالي أو تنظيمي في إطار الحملة؛

نتعهد بأن تتصف أعمالنا بالمصداقية وتوخي الدقة ونسعى إلى تأمين المشاركة السريعة والفعّالة في تبادل ونقل المعلومات التي تخدم أهداف الحملة وعملها ونشاطاتها.


المسؤولية الشخصية وتبعية التصرف:

نتحمل تبعة تصرفاتنا ونتائجها أكانت إيجابية أو سلبية؛

نؤكد أن المشاركين في الحملة مسؤولين بصورة شخصية عن أفعالهم وأعمالهم مهما كان نوعها أو حجمها أو نطاقها، وفي حال مخالفتهم للمبادئ أو القرارات يتحملون وحدهم تبعات أفعالهم ولا تقع مطلق تبعة من جراء ذلك على الحملة أو أي من المشاركين الآخرين فيها.


كيفية معالجة تضارب المصالح:

نسعى إلى إعلاء مصلحة الحملة والبرنامج على بقية المصالح الفردية بقدر تحقيقها للهدف والرؤية المنشودتين؛

نعمل جاهدين على حل أي اختلاف أو تضارب في المصالح بالحوار الهادئ والحلول الودية المتروية وإلاّ بواسطة مشاركين آخرين في الحملة؛

نتعهد بأنه في حال اشتدت الخلافات، شخصية كانت أم استراتجية، بين أي من المشاركين في الحملة، أفراداً أو مجموعات، بأن يتم التواصل بين الأفراد المعنيين للخروج بحل عملي وحبي تحت سقف القانون وبعيداً عن أي تهويلات أو مبالغات أو حملات إعلامية؛

نؤكد أن انسحاب أي فرد من الحملة يجب أن يحكمه أسلوباً مهنياً وأخلاقياً بعيداً عن التشهير والتحقير والقدح والذم.


المحاسبة:

نؤمن أن مساءلة  الذات  والغير عن الأفعال والأخطاء  شرط أساسي لضمان الفعالية والمسؤولية؛

نؤكد التزامنا جميعاً بآليات المساءلة والمحاسبة التي تقرّها الحملة؛

نسعى إلى التقييم الدوري الدائم لأفعالنا ونشاطنا على المستوى الفردي وفي إطار المجموعة؛

نعتمد الآليات العلمية والموضوعية في تقييمنا لعملنا ولعمل الغير بمعزل عن مصالحنا الشخصية وبارتقاء عن رغباتنا الفردية.


اللاعنف:

نؤمن بالعمل السياسي  اللاعنفي ولا نعتمد أي وسيلة عنفية كما لا نتبنى تلك الصادرة عن أي جهة أخرى.


الابتكار والتعلم

نسعى إلى الابتكار إن في تنظيمنا الداخلي وفي اقتراحاتنا للحلول العامة في سبيل التطور والتعلم من الممارسات والتجارب السابقة؛

نستند في اقتراحاتنا وبرنامجنا إلى الدراسات العلمية والتقنية الحديثة؛

نعتمد الحلول الصديقة للبيئة وللموارد الطبيعية وتلك الأنسب اقتصادياً ومالياً.


الالتزام والتعاون ضمن المبادئ:

نلتزم بدعم بعضنا البعض في سبيل تحقيق الأهداف السياسية المرجوة، بالإضافة للتعاون مع الآخرين ودائماً وفق المبادئ المنصوص عليها في هذه المدونة؛

نتعهد بمساندة بعضنا البعض، ولاسيما المرشحين، قبل وأثناء وبعد الانتخابات سعياً إلى انجاح برنامج الحملة  قدر الإمكان، أكانوا أقلية أم أكثرية في المجلس البلدي المرتقب، ومن ثم العمل على تنفيذه وانجازه بكل كفاءة وجهد ومهنية.

نعتمد الحلول الصديقة للبيئة وللموارد الطبيعية وتلك الأنسب اقتصادياً ومالياً.


احترام السرية:

نتعهد باحترام سرية المداولات في جلسات الحملة العامة وجلسات اللجان التي تتصف بالسرية والدقة والحساسية إن بطبيعتها أو بالاتفاق أو بالقانون؛

نتعهد باحترام سرية المعلومات الخاصة والشخصية للمشاركين في الحملة التي ممكن أن تصدر في سياق العمل أو التي توثق في محاضر الاجتماعات والجلسات؛

نحترم سرية الغير في حياته وأموره  الشخصية غير المرتبطة بأهداف الحملة ونشاطها.


المبادئ العامة الراعية لبرنامج الحملة الانتخابي

التوافق مع المبادئ والقيم المشتركة:

نقارب ونصيغ البرنامج دوماً من زاوية التنسيق والانسجام التام مع المبادئ والقيم المشتركة المذكورة أعلاه؛

نلتزم بأن يكون برنامج الحملة انعكاساً لمبادئ وقيم وأهداف ورؤية الحملة عموماً.

التشاركية:

نعتمد مقاربة متكاملة ومركّبة للبرنامج البلدي تتضمن مشاركة أفراد وجهات فاعلة على مستويات متعدّدة:

القطاع المهني والمتخصّص المتمثل بتسخير عدد من الخبراء في شؤون البلدية والمقيمون في بيروت جهودهم ومعرفتهم وتجاربهم؛

حملات مدنية بادرت إلى إطلاقها مجموعات وجمعيات غير حكومية مناصرة لقضايا جوهرية ولصيقة لموقع مدينة بيروت ودورها؛

المبادرات الفردية والريادية التي أثبت قدرتها على إرساء أسس وقواعد توطد نوعية حياة أفضل في المدينة؛

سكان الأحياء من جميع أنحاء المدينة من خلال مشاركتهم الفاعلة في جلسات تشاورية وحلقات نقاش عامّة حول حاجاتهم وتطلعاتهم ودورهم.

الفعالية:

نعمل على أن يتطرق البرنامج إلى أولويات الأفراد وأمورهم الأساسية الحياتية أكانت اقتصادية أو اجتماعية أو صحية أو تربوية أو ثقافية اوغيرها؛

نقارب المشاكل والإشكاليات بأقل كلفة ممكنة وبفترة زمنية منطقية ومتناسبة مع نوعية الحلول المرجوة؛

نسعى دوماً على أن يكون البرنامج علمي وعملي وموضوعي آخذين بعين الاعتبار المكان والزمان والتحديات والفرص المطروحة.


التقييم وقابلية القياس

نعمل على ابتكار حلول علمية مستدامة في ضوء التطور العلمي المتوافر أو على الأقل السعي إلى ذلك عن طريق دراسة إشكاليات مشابهة والمقارنة والقياس؛

نعمل على ابتكار حلول ومشاريع قابلة للقياس وللتقييم.

المهنية:

نضع خطة البرنامج وخطواته بحرفية وكفاءة  في انجاز المهام؛

نقوم بكافة الأعمال والإجراءات المتعلقة بالبرنامج بمهنية عالية أكان على صعيد استخدام المهارات أو مزاولة النشاط أو بذل الجهود والوقت.


علاقتنا مع الجمهور والشراكة والتعاون والتنسيق مع الغير

نؤمن بحق الجمهور بمعرفة كافة أعمال الحملة والمعلومات التي يضفى عليها صفة المصلحة العامة والتي تخصه وترتبط بحقوقه وموجباته؛

نتعهد بتزويد الجمهور بكافة المعطيات التي يخوله القانون الاطلاع عليها من أمور مالية أو تقنية بطريقة شفافة وواضحة ولا يعتريها أي التباس أو غموض؛

نؤكد على ضرورة تفاعلنا وتعاوننا مع المكونات الأخرى في المجتمع من هيئات ونقابات ومنظمات غير حكومية محلية ودولية وقطاع خاص، متيقنين أن النجاح هو في المشاركة والتشبيك والعمل الجماعي واستقطاب الدعم من هذه المكونات، وعدم الانعزال أو رفض الآخر إلاّ بقدر تناقضه مع مبادئ الحملة وقيمها؛

نتعاطى مع الأحزاب السياسية ضمن إطار العملية السياسية النزيهة واللعبة الديمقراطية مبتعدين عن أي اصطفاف معها.  

نسعى إلى وضع كل جهد وإمكانية للتشبيك مع البلديات عموماً والبلديات المحيطة واتحاداتها خصوصاً، وذلك من أجل تحقيق برنامج الحملة على أوسع نطاق. ونعمل على تسويق برنامج الحملة عبر إرساء قواعد للتعاون سعياً لتحقيق كل ما يعود من فائدة على مستوى بيروت الكبرى.